اخبار اليوم فيديو| بسنت فهمي: مصر فى زنقة ولكنها قادرة على سداد ديونها

اخبار اليوم-دوت مصر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

علقت الدكتورة بسنت فهمى عضو لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، على سداد مصر آخر قسط من الودائع المستحقة عليها لقطر، والذي تبلغ قيمته مليار دولار، مؤكدة أن مصر لم تتأخر فى سداد التزاماتها.

وأضافت من خلال برنامج "انفراد"، المذاع عبر فضائية "العاصمة"، قائلة: "كل التزام له تاريخ وشروط وإحنا عندنا زنقة، ولكن ندفع التزاماتنا وسنسددها فى تواريخها المتسحقة، والحمدالله مصر خططت لهذا بدون أي مشاكل"، وأكدت أنه لا يوجد مشكلة لدى مصر فى سداد الالتزامات، وهذا الأمر على قائمة الأولويات.

وفيما يتعلق بالموازنة، قالت :"الموازنة نتيجة تراكمات كبيرة ولا يمكن حلها فى 24 ساعة، ومجلس الوزراء تعهد بأخذ اعتراضات مجلس النواب فى  الاعتبار، من خلال حلول جذرية، تتضمن تخفيض الانفاق"، مشيرة إلى أن ثلث الموازنة أجور، والثلث الآخر دعم، والأخير خدمة الدين.

وتابعت: " نحن فى ظروف اقتصادية صعبة، وكذلك العالم، ووضعنا مخطط للخروج من الأزمة الحالية".

علقت الدكتورة بسنت فهمى عضو لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، على سداد مصر آخر قسط من الودائع المستحقة عليها لقطر، والذي تبلغ قيمته مليار دولار، مؤكدة أن مصر لم تتأخر فى سداد التزاماتها.

وأضافت من خلال برنامج "انفراد"، المذاع عبر فضائية "العاصمة"، قائلة: "كل التزام له تاريخ وشروط وإحنا عندنا زنقة، ولكن ندفع التزاماتنا وسنسددها فى تواريخها المتسحقة، والحمدالله مصر خططت لهذا بدون أي مشاكل"، وأكدت أنه لا يوجد مشكلة لدى مصر فى سداد الالتزامات، وهذا الأمر على قائمة الأولويات.

وفيما يتعلق بالموازنة، قالت :"الموازنة نتيجة تراكمات كبيرة ولا يمكن حلها فى 24 ساعة، ومجلس الوزراء تعهد بأخذ اعتراضات مجلس النواب فى  الاعتبار، من خلال حلول جذرية، تتضمن تخفيض الانفاق"، مشيرة إلى أن ثلث الموازنة أجور، والثلث الآخر دعم، والأخير خدمة الدين.

وتابعت: " نحن فى ظروف اقتصادية صعبة، وكذلك العالم، ووضعنا مخطط للخروج من الأزمة الحالية".

الخبر | اخبار اليوم فيديو| بسنت فهمي: مصر فى زنقة ولكنها قادرة على سداد ديونها - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار اليوم-دوت مصر ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق