ولي عهد تايلاند ينصب ملكا جديدا للبلاد

الجزيرة نت 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصبح ولي عهد تايلاند ماها فاجيرالونغكورن (64 عاما) الملك الجديد للبلاد أمس الخميس بعد أن قبل دعوة البرلمان لخلافة والده الملك الراحل بوميبول أدولياديج الذي توفي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكان الملك الراحل (88 عاما) محبوبا على نطاق واسع ووصف بأنه دعامة الاستقرار خلال عقود من الاضطراب السياسي والتنمية السريعة في الدولة الواقعة بجنوب شرق آسيا.

واجتمع الأمير فاجيرالونغكورن مع رئيس الجمعية التشريعية الوطنية في قصر دوسيت في بانكوك.

وقال الملك الجديد في بيان بثه التلفزيون "أقبل الدعوة من أجل مصلحة الشعب التايلاندي".

وسيؤدي اعتلاؤه العرش على الأرجح إلى تهدئة قلق بعض المحللين من أن تشهد المملكة فترة من عدم الاستقرار في أعقاب وفاة الملك بوميبول حسبما أفاد دبلوماسي غربي كبير رفض نشر اسمه كونه يتحدث عن العائلة المالكة وهو أمر حساس في تايلاند.

وأضاف "هذا التوارث الملكي يسلط الضوء على رغبة في الاستقرار والاستمرارية في تايلاند".

وأرسلت الولايات المتحدة "أحر تهانيها" إلى الملك الجديد، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر في إفادة صحفية "نقدم أطيب الأماني لجلالته ولكل الشعب التايلاندي".

وظلت تايلاند دون ملك منذ وفاة بوميبول في 13 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد أن ظل ملكا للبلاد لمدة سبعين عاما، وكان بريم تينسولانوندا (96 عاما) رئيس المجلس الملكي ذو النفوذ هو المسؤول عن إدارة المملكة بعد أن طلب الأمير تأجيل تنصيبه ملكا حدادا على وفاة والده.

وكان ماها فاجيرالونغكورن قد أعلن وليا للعهد عام 1972، وفي عام 1978 اعتزل في معبد بوذي لفترة من الزمن تطبيقا للتقاليد، ثم عمل في سلاح الجو الملكي والبحرية. ويطبق في تايلاند منذ عام 1932 نظام برلماني ملكي لإدارة الحكم في البلاد.

الخبر | ولي عهد تايلاند ينصب ملكا جديدا للبلاد - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الجزيرة نت ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة



0 تعليق