تظاهروا عقب إغتيال شكري بلعيد: 14 عاما سجنا لـ 11 شابا

بوابة تونس 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نقدم لكم كل ما هو جديد من الاخبار اليوم

أفادت وكالة “فرانس براس “اليوم الخميس 1 ديسمبر 2016 نقلا مسؤولة قضائية أن محكمة تونسية قضت بسجن 11 شابًا مدة 14 عامًا لكل منهم لمشاركتهم في مظاهرات غداة اغتيال شكري بلعيد عام 2013 وتم خلالها إحراق مركز شرطة.
ونقلت فرانس براس عن رحاب مهذبي المتحدثة الرسمية باسم المحكمة الابتدائية في ولاية نابل أن المحكمة أدانت شبانا تتراوح أعمارهم بين 21 و28 عامًا بتهم «إضرام النار عمدًا بمحل غير مسكون» و«المشاركة في عصيان وقع بالسلاح»، و«الاعتداء بالعنف على موظف عمومي» خلال تظاهرات 7 فيفري 2013 بمدينة قليبية من الولاية نفسها.

وكانت المظاهرات قد انطلقت غداة اغتيال الشهيد شكري بلعيد أمام منزله في تونس في 6 فيفري 2013. وصدر الحكم في أكتوبر الماضي لكن لم يعلن عنه إلا الأسبوع الحالي. ووصف نبيل متاع الله رئيس فرع «الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان» بقليبية الذي يتابع القضية منذ 2013، الحكم بأنه «قاسٍ جدًا».

وانكر المتهمون الجرائم المنسوبة إليهم، وفق أحد محاميهم، أنيس الزين. وقال متاع الله لـ«فرانس براس» إنه تم تصوير بعض المتهمين أمام مركز الشرطة أحدهم في يده حجر، وثانٍ بحوزته «قبعة شرطي» وأن الاخير أدين بتهمة السرقة.

الخبر | تظاهروا عقب إغتيال شكري بلعيد: 14 عاما سجنا لـ 11 شابا - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : بوابة تونس ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق