اخر الاخبار - قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية

هسبريس 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخر الاخبار اليوم

هسبريس - و .م .ع

الخميس 01 دجنبر 2016 - 03:10

تطرقت الصحف الصادرة بأمريكا الشمالية اليوم الأربعاء إلى تشكيل الإدارة الأمريكية الجديدة، وأزمة الحزب الديموقراطي بعد هزيمته في الانتخابات الرئاسية الماضية، والجدل حول موافقة الحكومة الكندية على مشاريع نفطية جديدة.

وكتبت صحيفة (بوليتيكو) أن التعيينات الأخيرة المعلنة من قبل الرئيس المنتخب دونالد ترامب تبرز أنه بصدد تشكيل الفريق الأكثر محافظة منذ رونالد ريغان، مبرزة أن وزراء التعليم والصحة والنقل والمدير الجديد لوكالة الاستخبارات المركزية متشبعون بقيمة المحافظة.

ونقلت الصحيفة عن خبراء أن اختيارات ترامب لا تنبع من أرضية إيديولوجية، لكن من رغبة في إيجاد الشخصيات التي تتقاسم نفس الأولويات مع القاطن الجديد للبيت الأبيض، لافتة إلى أن بعض التعيينات لقيت ترحيبا من الجمهوريين، الذين انتقدوا بشدة قطب العقار خلال الحملة الانتخابية.

وأضافت أن تعيين نيكي هالي سفيرة للولايات المتحدة بالأمم المتحدة والتجاذبات مع ميت رومني لاختياره في منصب وزير الخارجية تبرز أيضا أن ترامب يسعى لإضافة أصوات "معتدلة" لإدارته، موضحة أن النشطاء المحافظين، المتشككين مبدئيا من ترامب، أبدوا بعض الاطمئنان لهذه التعيينات.

من جهتها، كتبت صحيفة (واشنطن بوست) أن ترامب توصل مباشرة بعد الاعلان عن فوزه بالانتخابات الرئاسية لثامن نونبر برسالة من أحد المقربين من ميت رومني ينصحه بتجاوز الهجمات العدائية للحملة الانتخابية والبحث عن التوافق من أجل مصلحة البلد.

في هذا السياق، لاحظت الصحيفة أن هذه الرسالة كانت تسعى إلى ردم الهوة بين الخصمين، إذ يمثل الأول شخصية محبوبة من المؤسسة الجمهورية، والثاني يعد وافدا خارجيا فاز بالسباق الرئاسي نحو البيت الأبيض، مضيفة أن الرجلين – الخصمين في طور التحول إلى أصدقاء.

واعتبرت الصحيفة، حسب عدد من المراقبين، أن ترامب ورومني يتوفران على العديد من النقاط المشتركة ، مبرزة أن الرجلين يمكن أن يعملا معا في إطار الادارة الجديدة، خاصة وأن الملياردير النيويوركي أشار بوضوح إلى أن الحاكم السابق لماساشوستس يعتبر مرشحا لرئاسة الدبلوماسية الأمريكية.

في موضوع آخر، سجلت صحيفة (نيويورك تايمز) أن الخسارة المحبطة لزعيمة الأقلية الديموقراطية بمجلس النواب، نانسي بيلوسي، أطلقت شرارة نقاش كبير حول الأمور التي تسير بشكل سيء ضمن حزب كان يسيطر قبل ثماني سنوات على البيت الأبيض والكونغرس.

وأضافت الصحيفة أنه بالرغم من حظوظها الوافرة، أصبحت السيدة بيلوسي هدفا لانتقادات لكون الديموقراطيين لم يتمكنوا من بلورة خطاب مقنع حول الاقتصاد لطمأنة الطبقة العاملة، خاصة بغرب الوسط والجنوب.

بكندا، أشارت صحيفة (لو دوفوار) أن حكومة جاستين ترودو اختارت، أمس الثلاثاء، الاستجابة لرغبة الصناعة النفطية من خلال الموافقة على مشروعين هامين بخصوص أنبوبين لتصدير الانتاج المتزايد للرمال النفطية، مشيرة إلى أن الجماعات البيئية نددت بقرار يسير عكس جهود محاربة التغيرات المناخية، وإن كانت الحكومة تؤكد عكس ذاك.

وبعد أن أبرزت موافقة الحكومة على أنبوب نفط (ترانس مونتانا)، الرابط بين ألبيرتا والسواحل الغربية، وأنبوب (ليني 3)، أضافت الصحيفة أنه بالرغم من أن ترودو أكد أن كندا ملتزمة بتحقيق انتقال طاقي، أشار إلى أن هذه المشاريع المتعلقة بالطاقة الاحفورية تصب في مصلحة الكنديين، بالرغم من المعارضة الشديدة لهذا النوع من المشاريع بعدد من الأقاليم ووسط السكان الاصليين.

من جانبها، أبرزت (لا بريس) أنه في الوقت الذي أشادت فيه رئيسة وزراء إقليم ألبيرتا، المنتمية للحزب الديموقراطي الجديد، رايشل نوتلي، بقرار الحكومة الاتحادية حول مشروعي أنبوب النفط، تعرضت الحكومة لوابل من الانتقادات والاتهامات بكونها "خذلت" المواطنين وان القرار "خطوة نحو الوراء" بالنسبة للبيئة والاقتصاد.

في موضوع آخر، كتبت صحيفة (جورنال دو مونريال) أن المدقق العام لبنما، مايكل فيرغوسون، لم يخف غضبه من بطء جهاز الحكومة والتقدم الطفيف المحرز منذ وصوله إلى منصبه في ما يتعلق بجودة الخدمات العمومية، مبرزة أن هناك إحساس بضرورة العمل على تغيير نمط الادارة وتحسين الخدمات المقدمة بالوزارات.

ببنما، أبرزت صحيفة (بنما أمريكا) أن ممثلين عن المجتمع المدني طالبوا بتشكيل لجنة تأسيسية لصياغة دستور جديد للبلد قبل القيام بتعديلات عميقة للقوانين المؤطرة الأساسية، خاصة مدونة قانون الانتخابات، موضحة أن أصحاب هذا الرأي يعتقدون أنه مهما كان نطاق أو عدد التعديلات القانونية، فإنها في الأخير تصب في مصلحة الأحزاب التقليدية.

ونقلت الصحيفة عن المحلل السياسي والمرشح الرئاسي السابق، خوان جوفاني، أن تسييس المحكمة الانتخابية والشروط الصارمة أمام تقدم المرشحين المستقلين تبين بالملموس أن البلد تحكمه أساسا مصالح الجماعات السياسية المهيمنة.

في موضوع آخر، أبرزت صحيفة (لا إستريا) أن غرفة التجارة والصناعة والفلاحة لبنما أعربت عن انشغالها لارتفاع وتيرة الاستقطاب السياسي وضعف إدارة جهاز القضاء، موضحة أن من شأن هذا المعطى أن يخلق مناخا غير ملائم للاستثمارات والتنمية ويمس بصورة البلد في الخارج.

بالمكسيك، كتبت صحيفة ( ال يونيفرسال) أن ظاهرة اليسار المنقسم ليست فقط واقعا في المكسيك، ولكن في أمريكا وأوروبا، إذ أن الأحزاب المنتمية لهذا التيار تعاني أيضا التشرذم، حسب ما أكده سياسيون تقدميون خلال افتتاح مؤتمر دولي حول "الحركات التقدمية والمواطنة" منظم من قبل مؤسسة (لازاروس كارديناس) وفريدريش إيبرت.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولين وأحزاب ومواطنين وقادة الأحزاب التقدمية التأموا أمس في مكسيكو سيتي في أول أيام من المناقشات المكثفة بشأن حالة الحركات التقدمية واليسار والمشهد الموجود في البلاد وأوروبا وأمريكا اللاتينية.

من جهتها، قالت صحيفة (لاخورنادا) إن وزير المالية خوسيه أنطونيو ميد أقر بأن انخفاض الاستثمارات يمثل أحد المخاطر التي تواجه البلاد، مشددا على أنه يتم السعي ضمن المساحات التي توفرها الإصلاحات الهيكلية لتعزيز عمليات الاستثمار.

الخبر | اخر الاخبار - قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : هسبريس ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق