عاجل

هكذا أصبح مصير الرضيعة التي عذَّبها والدها السعودي لإجبار طليقته على العودة

huffpostarabi 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الوحدة الاخبارى.الخميس 12 يناير 2017 تداول رواد الشبكات الاجتماعية مقطعاً مصوراً يُظهر الطفلة السعودية التي انتشرت صورها على مدار اليوم، أثناء تعذيب والدها لها بشكل وحشي، بعدما عادت إلى والدتها.

وأظهر الفيديو الرضيعة وهي في حضن والدتها في بيت جدها، وبحضور عدد من المسؤولين بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وتقدمت والدة الطفلة بالشكر إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والمسؤولين السعوديين، عبر حسابها على تويتر.

— ام تريد بنتها بحضنها (@3_uj8)

— ام تريد بنتها بحضنها (@3_uj8)

وشغلت قصة الرضيعة التي لا يتجاوز عمرها عدة أشهر الرأي العام السعودي الأربعاء 11 يناير/ كانون الثاني 2017، بعدما انتشرت مقاطع لوالدها وهو يحاول كتم أنفاسها.

وطالب رواد الشبكات الاجتماعية بالقبض على والد الرضيعة بسبب فعلته الشنيعة، والتي لاقت استهجاناً كبيراً بين السعوديين.

وكانت الواقعة قد دفعت جهات حكومية سعودية للتحرك، فتفاعل معها المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وهيئة حقوق الإنسان، وعملوا على التحقيق في ادعاءات تعذيب الطفلة التي وردت في حساب على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي.

وكان حساب في "تويتر" يحمل اسم "أم تريد بنتها بحضنها" قد نَشر خلال الساعات الماضية مقاطع فيديو تظهر تعذيب رضيعة؛ متهمة والدها بتعذيب الطفلة حسبما ما قالت، مشيرة إلى أن هذه الواقعة حدثت في مكة المكرّمة.

وقالت الأم في اتصال مع قناة العربية "إنها متزوجة منذ أربع سنوات، وكانت تتعرض للعنف خلال تلك الفترة، كما أن عائلة زوجها رفضتها، وهي غير مرغوب فيها".

"كما أنهم بسبب تعنيف زوجها لها كانوا يُطردون من منزلهم، إذ قاموا بتغيير المنزل مرتين بسبب طرد الجيران لهم".

وأضافت "أنه بعد ولادتها لطفلتها دارين لم تعد تتحمل تعنيفه فطلبت الطلاق، فأخذ الطفلة منها وطلقها، ثم قام بإرسال مقاطع تعذيب طفلته لتهديدها وإرغامها على العودة له، كما يقوم بإرسال رسائل لأهلها يهددهم".

الشريعة الإسلامية

وتفاعلت هيئة حقوق الإنسان مع القضية، حيث أكدت عبر حسابها بتويتر أنها متابعة للقضية.

وقالت في تغريدة "تؤكد ⁧‫#هيئة_حقوق_الإنسان⁩ متابعتها لما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي لمقطع فيديو يظهر فيه شخص يعذب طفلة رضيعة.

‏أوضحت الهيئة أنها اتخذت كافة الإجراءات النظامية بالتنسيق مع وزارة الداخلية ممثلة في الأمن العام، لضبط الفاعل، واستكمال الإجراءات النظامية بحق الجاني وحفظ حقوق هذه الطفلة.

‏وشدَّدت الهيئة على أن ما ظهر خلال المقاطع المتداولة فعل محرم ومجرم وفق أحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة المرعية.

‏وختمت تغريداتها بالتأكيد على أن الفاعل لا يمكن أن يُفلت من العقوبة الجزائية الرادعة.

‏وكان وسم #أم_تريد_بنتها_بحضنها قد سجّل مشاركات عديدة في "تويتر"، بعدما نشرت والدة الرضيعة مقاطع فيديو وصوراً تُظهر تعذيب الرضيعة ومطالبات بإنقاذها ومحاسبة المعتدي عليها.

الخبر | هكذا أصبح مصير الرضيعة التي عذَّبها والدها السعودي لإجبار طليقته على العودة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : huffpostarabi ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق