أمطار الإسكندرية تبرز تحدي المحافظة في تفادي غرق المدينة العام الماضي

stop-اخبار اليوم -اخبارنا 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أمطار الإسكندرية تبرز تحدي المحافظة في تفادي غرق المدينة العام الماضي والذي تسبب في شلل الحركة المروية في شوارع الإسكندرية وأبرز هطول أمطار الإسكندرية البنية التحتية للمدينة التي كانت تحتاج إلى عمليات الصيانة بشكل دوري لتفادي حالة الغرق التي اجتاحت المدينة مع هطول الأمطار الغزيرة الشتاء الماضي.

أمطار الإسكندرية

شهدت محافظة الإسكندرية هطول الأمطار الغزيرة هذا العام ولكنها لم ينتج عنها وقوع أية خسائر، أو شلل في الحركة المرورية مثل شتاء العام الماضي كما خلت الأنفاق تماماً من ارتفاع منسوب المياه بها فيما عدا بعض المناطق التي شهدت ارتفع طفيف في المياه أمام الأكاديمية البحرية ومنطقة طوسون وبعض المناطق في العمارية والقباري.

الجدير بالذكر أن أمطار الإسكندرية هذا العام أبرزت الخطة العاجلة التي قامت بها المحافظة بالتعاون مع، الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وكانت الخطة تهدف إلى اختفاء تجمعات المياه في أكثر المناطق الساخنة والتي تسببت في وقوع العديد من الأزمات في شتاء العام الماضي وكان أبرز هذه المنطق منطقة أزور وقد تم فتح ما يقرب من 11 مصب بجوار الكورنيش كان قد ت إغلاقها قبل سابق هذا بالإضافة إلى تعديل الصرف أسفل كوبري المندرة ونفق سيدي بشر وكوبري كليو باترا.

هذا وقد وصلت العديد من البلاغات إلى غرفة العمليات بمحافظة الإسكندرية، حول وجود العديد من البؤر وتجمعات مياه الأمطار وذلك في أمكن متفرقة منها سيدي بشر ومحرم بك والوديان ونجع العرب وطوسون وقد تم بالفعل التعامل معها من قبل الأحياء وسيارات الصرف الصحي التي قامت بسحب مياه الأمطار.

الجدير بالذكر أن محافظ الإسكندرية قال بأن الأزمة التي تعرضت لها منطقة طوسون، قد تم حلها بالفعل وتم الدفع بما يعادل 60 سيارة شفط للمياه متفرقة حول أنحاء المحافظة بالكامل أما عن الأحياء فقد تم الدفع بما يعادل 33 سيارة شفط للمياه.

1 نفق سيدى بشر خالى من تجمعات المياة

2 غرق منطقة كوسون و مدخل الاكاديمية بالمنتزة ثان

3 الطريق السريع شرق الاسكندرية

الخبر | أمطار الإسكندرية تبرز تحدي المحافظة في تفادي غرق المدينة العام الماضي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : stop-اخبار اليوم -اخبارنا ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق