قصة المسلمون في بورما وأسرار في حرق المسلين هناك

stop-اخبار اليوم -اخبارنا 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

noura omar 2 ديسمبر,2016 اخبار العالم

المسلمون في بورما حيث تق بالقرب من الهند والصين وهي تُسمي أيضاً باسم ” ميانمار ” و أن المسلمون في بورما يعانون من اشد أنواع العذاب حيث يتم حرق المسلمون في بورما ، وسوف نتعرف لما يتم حرق المسلمون في بورما ويرجع تاريخ ذلك إلي أمراءة مسلمة يطلق عليها اسم ” الروهينجا ” وهي تعيش في دولة ميا نمار أي ” بورما ” حالياً وكان يحكمها العساكر البوذيين وان تلك القصة قديمة وهي قصة تاريخية وحسب ما ورد في القصة الأتية .

المسلمون في بورما

حيث أن يرجع تاريخ المسلمين  في بورما وقصة إحراقهم إلى تلك المراءة والتي كانت تعيش في بورما وكان وقتها يحكمها العساكر البوذيون وتلك الطائفة المسلمة والتي تبلغ حوالي نسبة 10% من سكانها وكانت تتعرض إلى اشد أنواع العذاب والإبادة حيث انه في 1784 ميلادية أصدرت أوامر من الملك بوداباي البوذي ، و هو يسعى في ضم العديد من الأقاليم حتي يتم السيطرة عليها من جانبه وذلك منعاً في انتشار الإسلام في تلك المناطق وداوم البوذيون في الاضطهاد للمسلمين والسيطرة علي ما يملكونه و القضاء عليهم .

وان بريطانيا في عام 1824 ميلادي قامت باحتلال ميانمار وتمت السيطرة عليها وضمها إلي الحكومة الهندية البريطانية الاستعمارية ، وبورما دولة من دول التي تقع في شرق آسيا وهي ممتدة الي خليج البنغال ، وتقع بورما في الشمال الشرقي من الصين ويكون م الشمال الغربي تحدها بلد الهند وبنغلاديش ، وان بريطانيا احتلت بورما بنهاية القرن التاسع عشر ، والي ان تم استقلالها في عام 1984 وهي حاليا رانغون اكبر المدن هناك .

المسلمون في بورما بورما حرق المسلمون مسلمون بورما 2016-12-02

الخبر | قصة المسلمون في بورما وأسرار في حرق المسلين هناك - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : stop-اخبار اليوم -اخبارنا ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق