اخر الاخبار الإبر التفجيرية هل تزيد فرص الحمل؟

عيون 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة
عيون

الخميس 01-12-2016 13:23

قد يصاحب الرغبة في الإنجاب خلل في عملية الإباضة، وهو ما يستدعي المتابعة الطبية الدقيقة واللجوء إلى الإبر التفجيرية التي تسهم في نضوج البويضات وزيادة فرص الحمل. ولتفاصيل أكثر عن الإبر التفجيرية، التقت "سيِّدتي وطفلك" بالدكتور أحمد الصالح استشاري النساء والولادة وعلاج العقم من مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية.

الإبر التفجيرية هي إبر تساعد على نضوج البويضة أولاً، ثم فتح أو "تفجير" البويضة الناضجة، وهي عبارة عن هرمون مشابه لهرمون الحمل "HCG"مكون من بودرة وماء، حيث تسهم في انفجار الغطاء المحيط بها، بعمل ثقب تستطيع البويضة الخروج منه إلى قناة فالوب في اتجاه الرحم، ويكون ذلك هو التبويض، ولها نوع واحد فقط يعرف بــ"HCG" ولها أسماء تجارية مختلفة، مثل: كوريومون chorimon ، وميونوجون meonogon.


أسباب اللجوء للإبر التفجيرية
1 ـ عدم حدوث إباضة طبيعية بالرغم من استخدام حبوب الإباضة.
2 ـ تستخدم للسيدات اللواتي يتابعن الإباضة عن طريق الأشعة الصوتية، ويتم أخذ الإبرة عندما يصل حجم البويضة إلى أكثر من 16 ملم فما فوق.


أعراضها وأوقاتها
تشبه الأعراض المصاحبة للإباضة الطبيعية، والتي تتمثل في ألم أو مغص بسيط عند نزول البويضة.
وعادة ما تحدث الإباضة بعد 36 ساعة من أخذ الإبرة، أي يفضل ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين بعد هذا الوقت، وإذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة، فإن نزولها قد يختلف من شهر لآخر، ويجب تكرار اللقاء خلالها لضمان وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات.

"السونار"
أكد الدكتور أحمد الصالح على أهمية الموجات الصوتية "السونار" في متابعة البويضات قبل أخذ الإبر التفجيرية في التمكن من متابعة نمو البويضة؛ حتى يصل حجمها 16 ملم أو أكثر، أما بعد الإبرة فيتم استخدامها للتأكد من أن البويضة قد انفجرت بالشكل المطلوب.
وأضاف: لا يفضل استخدام الإبر إذا كان هناك فرط استجابة للتبويض، فهذا يستنزف مخزون البويضات في المبايض ويتسبب بالتكيسات والأكياس الوظيفية، وحالة التكيس تعني زيادة سماكة جدار المبايض، وبالتالي لا تخرج البويضات من تحت جدار المبايض السميكة.

أوقات التحليل
في حالة المرأة التي دورتها الشهرية منتظمة يفضل إجراء التحليل بعد مرور 15 يوماً على أخذ الإبرة، أما إذا كانت الإباضة متأخرة، فيفضل الانتظار أسبوعاً؛ حتى يصل معدل هرمون الحمل الذي يوجد ما يشابهه في الإبرة، فإذا تم التحليل قبل مرور 15 يوماً من أخذ الإبرة ستكون النتيجة إيجابية في حال وجود حمل أو عدم وجوده، لذلك من الأفضل الانتظار مرور أسبوعين؛ حتى يتلاشى تأثير الهرمون الموجود في الإبرة.


نصائح لأخذ الإبرة
1 – احرصي على أن تكون متابعة الإباضة مع طبيب متخصص.
2 - ابتعدي عن الضغوطات النفسية، واتبعي الغذاء الصحي الذي يحسن التبويض.

الخبر | اخر الاخبار الإبر التفجيرية هل تزيد فرص الحمل؟ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : عيون ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق