اخر اخبار الامارات شهود على قيام الاتحاد لـ24: الأساس الصلب أثمر نجاحاً وازدهاراً

اخبار الامارات -الامارات24 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهود على قيام الاتحاد لـ24: الأساس الصلب أثمر نجاحاً وازدهاراً

24- الشارقة- صفوان إبراهيم

أكد مواطنون ومقيمون عايشوا مراحل قيام اتحاد دولة الإمارات، أن الأساس الصلب الذي قامت عليه الدولة أدى إل ىكل هذه النتائج المبهرة العالمية التي حققتها الإمارات على مختلف الأصعدة، وأعربوا عن سعادتهم عبر 24 بأنهم شهدوا مرحلة التأسيس ونتائج تلك الخطوة الجامعة. وأفاد العميد متقاعد محمد صالح بداه العوضي، أن "اتحاد الإمارات قام على خير أسسه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم وإخوانهما من شيوخ وحكام الإمارات، وما حققته الدولة اليوم هو ثمرة ذلك الخير الطيب".

وأشار العوضي إلى أن "الحياة قبل الاتحاد كانت صعبة جداً، ولكن ما تحقق بعد عام 1971 يجعلنا نفتخر بتلك الصعوبات التي أوصلتنا لما نحن عليه اليوم".

خطوات ناجحة

وأضاف العوضي أن "الإمارات خلال السنوات الأولى للاتحاد خطت خطوات واسعة خاصة في مجال التعليم والصحة والتجارة والعمران والسياسة الخارجية حيث انفتحت على دول العالم وأصبحت تقدم المساعدات للدول المحتاجة من منطلق إنساني، وحظيت باحترام كافة الدول، وكل ذلك كان مدروساً ومبنياً على أسس ثابتة".

ومن جانبه، أكد الدكتور وهيب أبو بكر -من أقدم أطباء الأسنان في دولة الإمارات - أن "التطور الهائل الذي حدث في الدولة بعد الاتحاد هو تطور كبير وسريع جداً يقف المرء أمامه مذهولاً فهذا التطور في كافة المجالات لم يحصل في أي دولة من العالم وفي هذا الوقت القصير".

قبل الاتحاد

وقال الدكتور أبو بكر "جئت إلى الدولة عام 1966 مع البعثة الطبية الكويتية وكان اسم الدولة وقتها "إمارات الساحل المتصالح" وقبل الاتحاد لم يكن هناك أدنى مقومات للحياة كالماء والكهرباء والطرقات والبنية التحتية، بالإضافة لغياب المدارس، فالشارقة كان فيها خمسة مدارس فقط قبل قيام الاتحاد، ولكن بعد الاتحاد أصبح فيها عدد لا يحصى ولتشجيع التعليم كانت الدولة تمنح الطالب راتب وملابس ووجبات طعام وبعدها أصبح التعليم الزامياً للجميع".

وأضاف أبو بكر أن "الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كان حكيماً حينما تطلع لقيام دولة الاتحاد بجهود مباركة من الشيخ راشد آل مكتوم وإخوانهما من شيوخ وحكام الإمارات، وها نحن اليوم نجني ثمار هذا الغرس الطيب، بحكمة وبعد نظر الآباء المؤسسين".

من ناحيته قال مستشار التراث والتاريخ المحلي بدائرة التنمية السياحية في عجمان علي محمد المطروشي، أن "قيام الاتحاد يعتبر منعطفاً تاريخياً في حياة شعب الإمارات، فقد تحولت فيه الدولة من كيانات سياسية متفرقة ومستعمرة إلى كيان اتحادي واحد قوي ومتقدم".

خير وتميز

وأوضح المطروشي أنه "في فترة ما قبل الاتحاد كانت كل إمارة تتطور ذاتياً في حدود إمكانياتها وظروفها الخاصة وثروتها الاقتصادية البسيطة فتباين التطور فيما بينها، ولكن بعد قيام الاتحاد أصبحت كلها تحت علم وحكومة ودستور واحد، وبدأ إنشاء المدارس والوزارات والمؤسسات الحكومية الاتحادية وبدأت حركة التطوير والتعمير تعم كافة أنحاء الدولة ما انعكس عليها بالخير والتميز على مستوى المنطقة والعالم".

وأضاف المطروشي: "عند قيام الاتحاد كنت في الصف الأول الابتدائي، واتذكر ذلك اليوم عندما جمعونا لتحية "علم اتحاد الإمارات" الذي رُفع لأول مرة كعلم للدولة وبشكله الحالي وكانت لحظات فخر واعتزاز لا تنسى، وحتى اليوم لا زلنا نحتفل بهذه الذكرى الغالية على قلوب كل المواطنين".

دولة متقدمة

وأكد المطروشي أنه "بفضل حكمة الآباء المؤسسين وحكامنا وقيادتنا الرشيدة أصبحت دولة الإمارات من الدول التي يشار لها بالبنان وتحولت الدولة من دولة فقيرة تقبل المساعدات إلى دولة عالمية ومن أوائل الدول التي تقدم المساعدات إلى الدول الفقيرة والمحتاجة ومن أبرز الدول المشاركة في البرامج التنموية والإنسانية على مستوى العالم".

الخبر | اخر اخبار الامارات شهود على قيام الاتحاد لـ24: الأساس الصلب أثمر نجاحاً وازدهاراً - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار الامارات -الامارات24 ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة



0 تعليق