اليوم السابع اخبار عاجلة مصادر: فريق التحقيق المصرى يقدم معلومات جديدة لنظيره الإيطالى عن ريجينى

اليوم السابع اخبار عاجلة 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة
ADTECH;loc=300

كتب محمود عبد الراضى

تطورات جديدة شهدتها قضية مقتل الشباب الإيطالى جوليو ريجينى، فى مطلع فبراير الماضى بطريق مصر ـ الإسكندرية الصحراوى، حيث وصل للقاهرة النائب العام المساعد الإيطالى، لمقابلة فريق التحقيق المصرى لتبادل المعلومات التى توصلوا إليها، فى محاولات جادة ومستمرة للوصول إلى هوية المتهمين، وكشف غموض الواقعة وظروفها وملابساتها، حيث يقدم فريق التحقيق المصرى لنظيره الإيطالى معلومات جديدة فى القضية.

 

وتقول المصادر، إن فريق التحقيق المصرى، لم يتوقف عمله على مدار الأشهر الماضية، حيث عكفت أجهزة التحقيق على جمع المعلومات وتحليلها، وتم إجراء تحريات مكثفة حول علاقات "ريجينى" بقطاعات كبيرة من المصريين سواء الشباب أو النقابات العمالية التى كانت تستقبله باستمرار، حيث كان يجرى أبحاثاً عنهم.

 

ونجحت الأجهزة الأمنية فى جمع معلومات على نطاق واسع عن جوليو ريجينى منذ أن دخل القاهرة وحتى وقت إختفائه وظهور جثته عقب ذلك لتقديمها للجانب الإيطالى، فضلاً عن إعداد تقارير بتفريغ بعض سجلات المكالمات الخاصة بـ"ريجينى" فى القاهرة.

 

وبدوره، حمل فريق التحقيق الإيطالى لمصر معلومات جديدة عن "جوليو" من واقع تفريغ الحاسب الآلى الشخصى الذى كان بحوزته، والذى تحفظت عليه أسرته لدى وصولها للقاهرة وعادت به لروما مرة أخرى، والذى يكشف وجود كميات كبيرة من الملفات على هذا الجهاز.

 

ويكشف جهاز "جوليو" وجود عدداً من الحوارات التى أجراها الشاب الإيطالى بالقاهرة مع الشباب والنقابات العمالية، إلا أن هذه الحوارات تفتقر للصور، ويحلل فريقى التحقيق ـ المصرى والإيطالى ـ ما توصلا إليه من معلومات خلال الفترة الماضية فى محاولات جادة ومستمرة للوصول للجناة فى القريب العاجل.

 

ومن المقرر أن يسافر وفدا مصريا لاحقاً خلال الأشهر المقبلة، لعرض ما يتم التوصل إليه من معلومات خلال الفترة المقبلة على الجانب الإيطالى.


الخبر | اليوم السابع اخبار عاجلة مصادر: فريق التحقيق المصرى يقدم معلومات جديدة لنظيره الإيطالى عن ريجينى - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع اخبار عاجلة ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق