اخبار اليوم صور| سيناريو طوارئ لتحطم طائرة بمطار أسيوط الدولي

اخبار اليوم-دوت مصر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهد المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، تجربة طوارئ متسعة النطاق بمطار أسيوط الدولي، استعداداً لمواجهة أي أزمة أو كارثة قد تحدث في أي وقت، وذلك في إطار تشريعات المنظمة الدولية للطيران.

حضر التجربة اللواء طيار محمد سلام مصيلحي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات، والمهندس حامد السيسي مدير عام سلطة الطيران المدني، والمهندس أحمد الروبي، مدير مطار أسيوط الدولي، واللواء أسامة بدري، المستشار العسكري للمحافظة؛ وبمشاركة كافة الجهات والهيئات المعنية بالمحافظة.

بدأت التجربة بحدوث كسر بالعجلة الرئيسية اليمنى وفقد السيطرة عليها وانحرافها وارتطام الجناح الأيمن بالأرض، ما أدى إلى اشتعال النيران، فقام برج المراقبة بإطلاق سارينة الطوارئ وتوجيه سيارات الإنقاذ والإطفاء لموقع الحادث وغلق المدرج أمام الحركة الجوية وإبلاغ مركز عمليات المطار  (CCO) الذي قام بإخطار مدير المطار والجهات المعنية المختصة على مستوى المحافظة وفتح مركز عمليات الطوارئ الثابت لقيادة الحدث خارجياً وداخلياً وتفعيل مخطط سريان البلاغ لاستدعاء جميع عناصر الدعم الداخلي من المطار والخارجي.

وتم التعامل مع الحادث فور الإبلاغ والسيطرة على الحريق بواسطة فرق الإنقاذ والإطفاء وقام فريق الإنقاذ بإخراج المصابين والضحايا من الطائرة وإنشاء خيام وكردون أمني حول موقع الحدث وفرز الإصابات في الوقت الذي تحركت سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة مع غلق المحاور المرورية المؤدية إليها.

كما تقوم إدارة العلاقات العامة بالمطار ـ وفقاً للتجربة ـ بفتح صالة خاصة لاستقبال أهالي الركاب وتهدئتهم عن طريق واعظ ديني (مسلم أو مسيحي)، والعمل على راحتهم بإعطائهم المعلومات الصحيحة والحقيقية أولاً بأول، وإنشاء مركز إعلامي وصحفي لإصدار البيانات الصحفية الخاصة بالحادث وأسبابه وأعداد المصابين والمتوفين؛ فضلاً عن قيام رجال الجوازات بتجميع جوازات الركاب المصابين واتخاذ الإجراءات اللازمة للركاب المتوفين وإنهاء إجراءات وصول للركاب الناجين؛ كما تقوم إدارة الجمارك بالمطار بالتحفظ على متعلقات الركاب بالتنسيق مع فرق البحث الجنائي عقب فحص الطائرة المنكوبة.

وأضاف المهندس أحمد الروبي، مدير عام المطار، أن الهدف من التجربة الوقوف على مدى استعداد المطار وكافة الجهات المعنية في حالة حدوث أي طارئ وتقييم أداء العمل للفرق المشاركة موضحاً أن فعاليات التجربة تمت بدعم ومشاركة من كافة الجهات المعنية بالمحافظة (الحماية المدنية وإطفاء الحريق ، والإنقاذ ، والإسعاف ، والحجر الصحي ، وقوات أمن الموانئ ، والصحة ، والمرور ، ومديرية أمن أسيوط ، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي ، وغرفتي العمليات بالمطار وديوان عام المحافظة ، وإدارة الجمارك ، والجوازات.

وأشاد محافظ أسيوط بالتجربة ومدى قدرة الأجهزة والهيئات المختلفة في العمل الجماعي والتنسيق فيما بينها، وحُسن تعامل هذه الجهات وتقديم المساعدة المطلوبة منه لمواجهة الأزمة مؤكدا على أهمية التدريب المستمر والمحاكاة على مثل هذه التجارب، مشيراً إلى استعداد المحافظة بكافة مديرياتها لمواجهة أي أزمة أو كارثة قد تحدث، والتحرك فور وقوعها، واتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لافتاً إلى تلقي غرفة عمليات المحافظة أي بلاغات على مدار 24 ساعة.

شهد المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، تجربة طوارئ متسعة النطاق بمطار أسيوط الدولي، استعداداً لمواجهة أي أزمة أو كارثة قد تحدث في أي وقت، وذلك في إطار تشريعات المنظمة الدولية للطيران.

حضر التجربة اللواء طيار محمد سلام مصيلحي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات، والمهندس حامد السيسي مدير عام سلطة الطيران المدني، والمهندس أحمد الروبي، مدير مطار أسيوط الدولي، واللواء أسامة بدري، المستشار العسكري للمحافظة؛ وبمشاركة كافة الجهات والهيئات المعنية بالمحافظة.

بدأت التجربة بحدوث كسر بالعجلة الرئيسية اليمنى وفقد السيطرة عليها وانحرافها وارتطام الجناح الأيمن بالأرض، ما أدى إلى اشتعال النيران، فقام برج المراقبة بإطلاق سارينة الطوارئ وتوجيه سيارات الإنقاذ والإطفاء لموقع الحادث وغلق المدرج أمام الحركة الجوية وإبلاغ مركز عمليات المطار  (CCO) الذي قام بإخطار مدير المطار والجهات المعنية المختصة على مستوى المحافظة وفتح مركز عمليات الطوارئ الثابت لقيادة الحدث خارجياً وداخلياً وتفعيل مخطط سريان البلاغ لاستدعاء جميع عناصر الدعم الداخلي من المطار والخارجي.

وتم التعامل مع الحادث فور الإبلاغ والسيطرة على الحريق بواسطة فرق الإنقاذ والإطفاء وقام فريق الإنقاذ بإخراج المصابين والضحايا من الطائرة وإنشاء خيام وكردون أمني حول موقع الحدث وفرز الإصابات في الوقت الذي تحركت سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة مع غلق المحاور المرورية المؤدية إليها.

كما تقوم إدارة العلاقات العامة بالمطار ـ وفقاً للتجربة ـ بفتح صالة خاصة لاستقبال أهالي الركاب وتهدئتهم عن طريق واعظ ديني (مسلم أو مسيحي)، والعمل على راحتهم بإعطائهم المعلومات الصحيحة والحقيقية أولاً بأول، وإنشاء مركز إعلامي وصحفي لإصدار البيانات الصحفية الخاصة بالحادث وأسبابه وأعداد المصابين والمتوفين؛ فضلاً عن قيام رجال الجوازات بتجميع جوازات الركاب المصابين واتخاذ الإجراءات اللازمة للركاب المتوفين وإنهاء إجراءات وصول للركاب الناجين؛ كما تقوم إدارة الجمارك بالمطار بالتحفظ على متعلقات الركاب بالتنسيق مع فرق البحث الجنائي عقب فحص الطائرة المنكوبة.

وأضاف المهندس أحمد الروبي، مدير عام المطار، أن الهدف من التجربة الوقوف على مدى استعداد المطار وكافة الجهات المعنية في حالة حدوث أي طارئ وتقييم أداء العمل للفرق المشاركة موضحاً أن فعاليات التجربة تمت بدعم ومشاركة من كافة الجهات المعنية بالمحافظة (الحماية المدنية وإطفاء الحريق ، والإنقاذ ، والإسعاف ، والحجر الصحي ، وقوات أمن الموانئ ، والصحة ، والمرور ، ومديرية أمن أسيوط ، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي ، وغرفتي العمليات بالمطار وديوان عام المحافظة ، وإدارة الجمارك ، والجوازات.

وأشاد محافظ أسيوط بالتجربة ومدى قدرة الأجهزة والهيئات المختلفة في العمل الجماعي والتنسيق فيما بينها، وحُسن تعامل هذه الجهات وتقديم المساعدة المطلوبة منه لمواجهة الأزمة مؤكدا على أهمية التدريب المستمر والمحاكاة على مثل هذه التجارب، مشيراً إلى استعداد المحافظة بكافة مديرياتها لمواجهة أي أزمة أو كارثة قد تحدث، والتحرك فور وقوعها، واتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لافتاً إلى تلقي غرفة عمليات المحافظة أي بلاغات على مدار 24 ساعة.

الخبر | اخبار اليوم صور| سيناريو طوارئ لتحطم طائرة بمطار أسيوط الدولي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار اليوم-دوت مصر ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق