اخبار اليوم جدل ساخن حول مشروع قانون الضرائب التصاعدية

اخبار اليوم -الوفد 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أثار مشروع قانون الضرائب التصاعدية المزمع تقديمه من رئيس اتحاد المستثمرين للجهات المعنية ردود أفعال داخل أوساط مجتمع رجال الأعمال، حيث اعترض البعض على صدوره نهائيًا، ورأوا أن المناخ العام للاستثمار والوضع الاقتصادى لا يحتمل صدور مثل هذا القانون فى هذا التوقيت، وطالبوا بإرجائه.

بينما أكد آخرون أن مثل هذا القانون يحقق العدالة الاجتماعية المرتقبة.

أكد أحمد صقر، سكرتير غرفة الإسكندرية التجارية، أن مسألة تحميل مجتمع رجال الأعمال لمزيد من الأعباء فى الوقت الحالى لا يجوز، خاصة أن هناك مشاكل يمر بها الاقتصاد لا يحتمل معها أى نوع من الضرائب.

وقال «صقر»: أتحدى أى مسئول يرصد أرباحاً لأى شركة مهما كان حجم أعمالها خلال العامين الأخيرين، مشيراً إلى أن السوق بحاجة لجذب المزيد من الاستثمارات، ومن الأولى إصدار قرارات تحفيزية حتى يستقر السوق.

وأشار إلى وجود مشاكل عديدة تواجه مجتمع رجال الأعمال أبرزها تضاعف سعر الدولار والقيمة المضافة وزيادة أسعار الطاقة.

وحذر من تطبيق الضريبة التصاعدية فى الوقت الحالى التى قد تهدد الشركات بالتوقف، مطالباً بتأجيلها لمدة ثلاث سنوات على الأقل.

ويؤيد الدكتور محرم هلال، نائب الاتحاد العام للمستثمرين تأجيل الضريبة، مؤكداً أن العديد من رجال الأعمال اعترضوا على فكرة تطبيقها.

وأكد «هلال» أن معظم المصانع تتعرض لمشاكل كبيرة فى السنوات الـ5 الأخيرة تأثراً بتداعيات الظروف السياسية التى مرت بها مصر.

وأضاف أنه من المهم أن ننتظر حتى تدور عجلة الإنتاج من جديد.

أما يحيى زنانيرى، رئيس جمعية منتجى الملابس، فيرفض تطبيقها إطلاقاً.. وقال: كيف نحاسب رجل أعمال أو صاحب مصنع على تحقيقه أرباحاً عالية طالما كانت مشروعة وباجتهاده.

وأضاف أنه من المفترض فى ظل الظروف التى يمر بها الاقتصاد والعديد من التداعيات التى أثرت على نسب النمو، وأبرزها تراجع الإنتاجية وتوقف الآلاف من المصانع وتدهور سعر العملة أن نبحث عن حلول وبدائل لخروج الاقتصاد من عثرته قد تصل إلى حد تخفيف الأعباء، معتبراً أن المصنع الذى يحقق أرباحاً فى ظل هذه الظروف بحاجة للثناء والتشجيع ومنحه حوافز إنتاجية واجب وطنى.

وأشار إلى أن الضريبة التصاعدية ربما تؤثر على برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى اتبعته الدولة مؤخراً، بالإضافة إلى معدلات النمو، التى يأمل الجميع فى تزايدها.

وعلى العكس، رفض أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية ادعاءات البعض بضرورة تأجيلها لتداعياتها على الإصلاح الاقتصادى أو نسب النمو، وأشار إلى أهمية صدورها لتحقيق العدالة داخل مجتمع رجال الأعمال، مؤكداً محاسبة جميع القطاعات والمصانع بمعدل ضريبى واحد به إجحاف لن يتجاوز حجم أعماله أو أرباحه المليون جنيه مثلات  مقارنة بصاحب مصنع يحقق أرباحاً تصل إلى مئات الملايين من الجنيهات وقال إن معظم المعترضين على الضريبة من أصحاب المصالح التى ستتأثر بصدورها ويطمحون لتحقيق أكبر قدر من الأرباح.

أما عبدالله قنديل، رئيس غرفة شمال سيناء التجارية، فذهب إلى أبعد من فكرة تأجيل الضريبة أو إلغائها، بل طالب باستثناء مستثمرى سيناء من أى أعباء سوء ضريبية أو جمركية.

وطالب بتطبيق حزمة من الإعفاءات الضريبية على راغبى الاستثمار فى سيناء لجذب مزيد من الاستثمارات فى هذه المحافظة، مؤكدًا أن الظروف الأمنية التى تمت بها المحافظة تستدعى مزيدًا من التسهيلات والإعفاءات.

 

 

الخبر | اخبار اليوم جدل ساخن حول مشروع قانون الضرائب التصاعدية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار اليوم -الوفد ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق