اخبار اليوم مُشادات بين المحكمة ودفاع متهمى قضية «فض اعتصام رابعة».. والتأجيل لجلسة 19 نوفمبر

اخبار اليوم -الوفد 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مُشادات بين المحكمة ودفاع متهمى قضية «فض اعتصام رابعة».. والتأجيل لجلسة 19 نوفمبر

أحد أعضاء الدفاع يطالب بتنحى المحكمة.. والقاضى: «مش هنتنحى.. لو عايز ترد المحكمة رُدها»!

إخلاء سبيل متهمين لأسباب صحية.. والبلتاجى: لسنا متهمين ولكننا مجنى علينا

شهدت أمس محكمة جنايات القاهرة اثناء نظر قضية فض اعتصام رابعة، عدة أحداث ساخنة، بدأت بمشادة كلامية حادة بين رئيس المحكمة حسن فريد، وأحد أعضاء دفاع المتهمين، وذلك بعدما تمسك الاخير بإبداء طلباتهم قبل البدء في فض الأحراز، الأمر الذي قوبل بالرفض من جانب رئيس المحكمة، موضحاً لهم أن المحكمة سوف تستمع لكافة مطالبهم في ختام الجلسة، كما طلب دفاع أحد المتهمين بتنحي هيئة المحكمة عن  نظر الدعوى، ليرد القاضي «مش هنتنحى، لو عايز ترد المحكمة رُدها ».

لم يهدأ الامر بعد بل ازدادت حدتها بعدما اعترض عدد من فريق الدفاع علي صحة الأحراز في إشارة منهم إلي أن معظم تلك الأحراز والفيديوهات ليس لها دخل بتلك الدعوي إطلاقاَ، الأمر الذي اثار غضب القاضي قائلا: أنتم عاوزين تعطلوا وخلاص، ليشير لهم بأن المحكمة سوف تستبعد اي حرز تراه لا يمت لهذه الدعوي بشيء وهو ما وافق عليه فريق الدفاع لتنتهي بذلك حدة تلك الأزمة.

وفي السياق ذاته سادت حالة من الهرج والفوضي بين المتهمين داخل القفص، مطرقين بأيديهم علي أسوار القفص بشدة، رافعين لافتات مدونا عليها «هتفرج»، ليأمرهم المستشار حسن فريد بالتزام الهدوء، محذراً إياهم بانه سوف يصدر ضدهم أحكاما، كما انه سوف يقوم بطرد الأهالي من القاعة، ولكن المتهمين استمروا في فوضتهم ليقوم القاضي برفع الجلسة بشكل مفاجئ، وبعدما عاد تبين له أن المتهمين يريدون الذهاب للمراحيض ليأمر قوات الأمن بتنفيذ مطالبهم، كما قررت المحكمة إخلاء سبيل متهمين اثنين وهما عمر شعبان وعبد الكريم حافظ، لأسباب صحية، حسبما ورد بتقارير طبية حيث إن المتهم الأول يعاني من نوبات صرع والثاني يعاني من فيروس سي، وهو ما قوبل بالفرحة والتصفيق الحاد من جانب المتواجدين من أهالي المتهمين.

وعرضت المحكمة  20 حرزا اشتملت علي عدد من السيديهات، التي جاء  بداخلها تجمهرات للمتظاهرين بميدان رمسيس، علاوة علي وجود حالة من الكر والفر بين المتجمهرين وقوات الشرطة، واحتوي حرز آخر علي تجمهرات  أعلي كوبري الجيزة وقيام المتظاهرين بحمل صور للرئيس المعزول، الي جانب تعدي عدد من المتظاهرين علي سيارة شرطة «بوكس» وإشعال النيران بها في منطقة بين السرايات ليأمر القاضي باستبعاده، وأحراز أخري اشتملت علي أحداث مذبحة كرداسة، بينما اشتمل الحرز رقم 18 علي  فيديو للحظة محاولة استهداف وزير الداخلية، ومقطع أخر للاعتداء علي كنيسة القديس مرقص بسوهاج، وحريق محكمة ديروط بأسيوط، ليشكك الدفاع في صحة تلك الأحراز ليشير القاضي إلي أن تلك السيديهات قد عرضت علي النيابة وبدورها قدمتها لهيئة المحكمة. 

كما صرحت المحكمة  بخروج  المتهم محمد البلتاجي من القفص، وأوضح  له القاضي أن المحكمة عرضت بلاغه الذي تقدم به خلال إحدي الجلسات بشأن واقعة وفاة نجلته، وان النيابة العامة تتولي مهمة التحقيق فيه، وطالب البلتاجي بضم نسخة من تلك التحقيقات بالقضية، وإثبات انه لم يتمكن من معرفة ما هي الاتهامات الموجهة اليه بشأن هذه القضية، حيث إنه لم يتم تمكينه من الاطلاع علي اوراق الدعوي او مقابلة دفاعه، وأشار القيادي الإخواني إلى أنه في محاكمة سابقة تخص اتهامه بخصوص وقائع فض اعتصام رابعة، كان هناك شاهد برتبة لواء، لفت للمحكمة بأنه سلم 850 جيجا عبر مقاطع مصورة، طالباً سماع أقوال هذا الشاهد، ليختتم البلتاجي حديثه مشيرا بأنهم مجني عليهم وليسوا متهمين.

كما صرحت للمتهم القيادي عصام سلطان وطالبه القاضي بعدم الخوض في أي أمور تخص السياسة، وطالب سلطان باستدعاء من أحياه الله بعض موته  لسؤاله عن كافة أحداث رابعة، ويقصد بذلك استدعاء الاشخاص الذين ظهروا خلال إحدي الأسطوانات التي عرضت وظهر بها معاينة تصويرية لجثث رابعة وهي تتحرك، كما طالب بتمكينه من أمر الاحالة الخاص بالقضية، وضم  خطاب محكمة النقض  ردا علي خطاب وزير العدل، كما شن هجوما حادا علي السلطات الحالية، تلك الأقوال التي اثارت اعجاب اهالي المتهمين الذين بادروا بالتصفيق الحاد له، وقررت المحكمة التأجيل لجلسة 19 نوفمبر لاستكمال فض الأحراز، كما امرت بعرض عدد من المتهمين علي طبيب السجن، وتمكين اعضاء الدفاع من عمل التوكيلات المطلوبة.

 

 

 

 

الخبر | اخبار اليوم مُشادات بين المحكمة ودفاع متهمى قضية «فض اعتصام رابعة».. والتأجيل لجلسة 19 نوفمبر - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار اليوم -الوفد ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة



0 تعليق